الجمعة، 10 مايو 2013

الطريقة الأسرع في إثبات وجود الله منطقياً


الطريقة الأسرع في إثبات وجود الله منطقياً
論理的に創造主を証明する最も早い方法

إما أن أوجدك العدم أو أوجدك موجِد
あなたを存在させたのは、虚無か、あるいは創造者かのどっちだ。

الأول باطل، لأن العدم لا يُنسب له فعلٌ.
前者は無理だ。なぜなら、虚無は行動を起さないからだ。

الثاني: إما أن يكون الموجِد أنت أو غيرك
後者は、その創造者があなた自身か、あるいはあなた意外の何者かのどっちだ。

الأول باطل؛ لأنك إن كنت موجوداً قبل وجودك فلا تستطيع إيجاد ذاتك؛ لأنها أصلاً موجودة.
前者は無理だ。なぜなら、あなたが創造される以前に存在しているならば、自分を創造できない、既に存在しているからだ。

الثاني: إما أن يكون هذا "الغير" حادثاً (يعني موجود بعد عدم) أو أزليا
後者は、その“何者か”が被造物(虚無のあとに存在したものの意味)か非造物のどっちだ。

الأول: باطل؛ لأنه إن كان حادثاً فهذا يعني أن هناك من أوجده، وأوجد من أوجده، وهكذا تستمر السلسلة دون الوصول إلى حل، وهذا ما يسمّى في علم المنطق "التسلسل"، وهو دليل على بطلان الاحتجاج.

前者は無理だ。被造物だったら、それは何者かによって創造され、その何者かがまた別の何者かによって創造され、また別の何者かに、また別の何者…この連鎖は永遠に続く。これは論理学では”連鎖思考“と呼ばれるもので、否定に用いられるものだ。

الثاني: وهو الخالق الإزلي، إما أن يكون المادة أو يكون الله.
後者はこの非造物たる創造主が物質か、あるいはアッラーか、のどっちだ。

الأوَّل: باطل، لأنَّ المادة لا وجود لها في الخارج، وإنما هي تتشكّل بأشكال، وهذه الأشكال متغيّرة، وتغيّرها يدل على أنها حادثة وتحتاج إلى فاعلٍ منفصل، وهو الذي يقرر شأن التغيير.
前者は無理だ。なぜなら物質は自分以外に存在しない、何かの形をして、その形によって変化し、その変化が、あれは被造物であることを表すもので、自分と別の何者かが必要とし、その何者かがその変化を決定するということを意味するからだ。

إذن لم يبقَ إلا الخيار الثاني، وهو أن الموجِد هو الله سبحانه وتعالى.

しかるに、選択肢には後者しかありえないのだ、アッラーが唯一の創造主であることだ。

* النص العربي من مدونة أعرابي موجود هنا

ليست هناك تعليقات: